اخبار اليمن

الريال اليمني يعاود انخفاضه في المناطق المحررة

متابعات.

بعد تعاف طفيف، عاود الريال اليمني تراجعه أمام العملات الأجنبية في مختلف المناطق اليمنية المحررة، تزامنًا مع تأكيدات خبراء من استمرار مخاطر الكارثة المحدقة تجاه الاقتصاد الوطني.

وبحسب مصادر مصرفية، عاود الريال اليمني تراجعه أمام العملات الأجنبية في محافظة عدن وبقية المناطق المحررة خلال الثلاثة الأيام الماضية بعد أن شهد تعافياً طفيفاً.

وأكدت المصادر لوكالة “خبر”، أن قيمة الريال اليمني تراجعت اليوم الاثنين، بفارق (9) ريالات أمام الدولار الأمريكي مقارنة بالـ24 ساعة الماضية.

وبلغ سعر الشراء للدولار الأمريكي في عدن 708 ريالات و715 ريالا للبيع، بينما بلغ سعر شراء الريال السعودي 187 ريالا يمنيا، و192 ريالا سعر البيع.

وبعد أن كان قد تخطى الدولار الأمريكي حاجز الـ900 ريال في أعلى صعود له منذ بداية الحرب التي اشعلتها مليشيا الحوثي في سبتمير/ أيلول 2014م والتي كانت قيمته لم تتجاوز 250 ريالا، سجل تراجعا ملحوظا اواخر ديسمبر/ كانون الأول 2020 بقيمة تراوحت ما بين (600 – 630) ريالا يمنيا.

بالتزامن، حذر خبراء اقتصاد من مخاطر هذا التراجع، في ظل غياب الدراسات الاقتصادية لدى الحكومة والبنك المركزي اليمني الرامية إلى إنعاش الاقتصاد المحلي وفق دراسات متخصصة، والحد من عملية المصارفة، وتجفيف منابع الفساد المستشري في مختلف القطاعات والمرافق الحكومية.

وأكدوا ان الخطر ما يزال محدقا تجاه الاقتصاد الوطني، مطالبين الحكومة والبنك بالذهاب إلى ما هو أبعد من المعالجات الترقيعية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: