قيادي بارز في المجلس الانتقالي الجنوبي| التصعيد العسكري لميليشيات الإخوان في أبين امتداد لمحاولات عرقلة تنفيذ اتفاق الرياض

متابعات. اعتبر قيادي بارز في المجلس الانتقالي الجنوبي، الثلاثاء، أن التصعيد العسكري من جانب ميليشيات الإخوان في محافظة أبين جنوبي اليمن، امتداد لمحاولاتها عرقلة تنفيذ اتفاق الرياض.

وقال مساعد الأمين العام لهيئة رئاسة المجلس، فضل الجعدي، خلال لقائه الثلاثاء، في العاصمة عدن، مدير مكتب المبعوث الأممي لليمن مروان العلي، إن قيادة الانتقالي حريصة كل الحرص على نجاح تنفيذ اتفاق الرياض.

وأكد أن استمرار التعنت في تنفيذ الاتفاق من قبل الطرف الآخر (الشرعية) هو ما يعيق التقدم في إنجازه، وهذا ما يظهر جلياً من خلال التصعيد العسكري والتحركات التي تقوم بها الميليشيات الإخوانية في أبين.

ولفت إلى أن المجلس الانتقالي يضع الجوانب الإنسانية على قمة أولوياته، نافياً صحة ما ينشر من شائعات في مواقع التواصل الاجتماعي من أن هناك منعاً من قبل المجلس الانتقالي والقوات المسلحة الجنوبية لمرور أي جرحى عبر الأراضي الجنوبية.

ووفقا لموقع الانتقالي فقد جرى خلال اللقاء مناقشة مستجدات العملية السياسية وآلية تنفيذ اتفاق الرياض وتشكيل الحكومة بحسب الاتفاق، وكذا تطورات الأوضاع الميدانية.

وشدد مدير مكتب المبعوث الأممي على أهمية تنفيذ اتفاق الرياض، وضرورة سرعة تشكيل الحكومة، موضحا أن التواصل قائم بين مكتب المبعوث الدولي وجميع الأطراف بهذا الصدد.

وختم العلي بالقول “المشاورات مستمرة للوصول إلى حل نهائي للأزمة والعمل على بلورة حل شامل لإيقاف الحرب”.

%d مدونون معجبون بهذه: