مطالب مجحفة للمليشيات الحوثية مقابل الافراج عن هذه الاسماء !

متابعات.
كشفت مصادر مطلعة لـ”نيوزيمن”، عن مفاوضات غير مباشرة، بين الرئيس المؤقت عبدربه منصور هادي، وجماعة الحوثيين، لإطلاق سراح اللواء ناصر منصور هادي (شقيق هادي)، واللواء محمود الصبيحي وزير الدفاع السابق. وهو ما يعد إسقاطاً لكل الاتفاقات التي رعتها الأمم المتحدة واحتفت بها المنظمة الأممية حينها بشأن اتفاقات تبادل الكل مقابل الكل، كما بدا في اتفاق “السويد”.

وقالت المصادر، إن قيادة الحوثيين تشترط استعادة 400 عنصر من أسراها، مقابل إطلاق سراح اللواء ناصر هادي واللواء محمود الصبيحي المحتجزين لديها في صنعاء منذ قرابة خمسة أعوام.

المليشيا تطالب بإطلاق سراح 200 عنصر من أسراها، مقابل الإفراج عن شقيق هادي، و200 آخرين مقابل اللواء محمود الصبيحي.

ووفقاً لمصادر “نيوزيمن”، فإن الرئيس هادي لم يجد تجاوباً من جانب القوات المحسوبة على “الشرعية” بفعل سيطرة جماعة الإخوان على قرارها، وسعيهم للإفراج عن معتقلين مدنيين لدى الحوثي من أفرادها الذين تم اعتقالهم خارج الجبهات، وأن هناك محاولات رئاسية مع القوات الجنوبية لدعم صفقة مبادلة شقيق الرئيس والصبيحي.

وكانت مليشيا الحوثي، قد اعتقلت اللواء ناصر منصور هادي واللواء الركن محمود الصبيحي (وزير الدفاع) والعميد الركن فيصل رجب قائد اللواء 31 مدرع، خلال معركة قاعدة العند الجوية بمحافظة لحج جنوب البلاد في مارس 2015.

وتستخدم المليشيا الحوثية المعتقلين لديها، كورقة مقايضة وابتزاز لاستعادة العدد الأكبر من مقاتليها الأسرى نتيجة حاجتها لمقاتلين، حيث يعيد الحوثيون عناصرهم المفرج عنهم إلى جبهات القتال، بمجرد إطلاق سراحهم.

%d مدونون معجبون بهذه: