فساد حوثي واسع في كليات جامعة صنعاء

متابعات. كشفت مصادر أكاديمية عن عملية فساد واسعة نفذتها مليشيات الحوثي في كليات جامعة صنعاء، كبرى الجامعات الحكومية التي تخضع لسيطرتها بالعاصمة صنعاء.

وقالت مصادر وكالة خبر، إن قيادة المليشيا بجامعة صنعاء صرفت أكثر من ثمانية ملايين ريال عهدة تحت مسمى إعداد وإقامة ورشة “توصيف المناهج” بإحدى كليات الجامعة.

وأوضحت المصادر أنه تم إقرار صرف مبلغ ثلاثين ألف ريال لكل عضو هيئة تدريس بكلية الإعلام مقابل “توصيف المناهج” لكن المبلغ الفعلي الذي استلمه كل عضو بهيئة التدريس بالكلية هو خمسة آلاف ريال.

وبينت المصادر أنه ضمن عمليات الفساد تم استبدال القبضات الياباني الخاصة بكراسي كلية طب الأسنان بقبضات صينية رديئة بهدف نهب فارق القيمة.

ومارست مليشيات الحوثي منذ الانقلاب في عام 2014، عبثا منظما في جامعة صنعاء عبر سلسلة من التعيينات العبثية واستبعاد أكاديميين لاستكمال استئثار الجماعة على الجامعة بشكل كلي، لتبرز مؤخراً صراعات أجنحة داخل المليشيا نفسها نتيجة الخلافات على تقاسم الموارد المنهوبة من أموال النفقة الخاصة ورسوم الموازي.

وأشارت المصادر إلى أن قيادة المليشيات في الجامعة عينت الدكتور خالد الجرادي نائباً لعميد شؤون الطلاب ورئيس الكنترول بكلية التربية رغم اتهامه بقضايا فساد من ضمنها بيع أسئلة الاختبارات بمشاركة أخيه أثناء توليه منصب رئيس الكنترول بكلية التربية بمأرب سابقا.

%d مدونون معجبون بهذه: