2011 Nobel Peace Prize co-winner Yemen's Arab Spring activist Tawakkul Karman attends the World Forum Convergences on September 9, 2014 at the Palais Brogniart in Paris. AFP PHOTO / STEPHANE DE SAKUTIN (Photo credit should read STEPHANE DE SAKUTIN/AFP/Getty Images)

عاصفة رفض لاختيار الإخوانية توكل كرمان بـ”حكماء فيسبوك”

اخباري نت. متابعات.
رفض رواد مواقع التواصل الاجتماعي اختيار شركة “فيسبوك” بعض الشخصيات الداعمة للإرهاب وتنظيم الإخوان الإرهابي ضمن مجلس مراقبة المحتوى الخاص بالموقع، ومنهم اليمنية توكل كرمان.

وأغضب قرار إدارة “فيسبوك” رواد مواقع التواصل الاجتماعى، حيث أطلقوا هاشتاقات ترفض قرار “فيسبوك” ومنها: “أرفض توكل كرمان في مجلس حكماء فيسبوك”، و”أرفض مجلس حكماء فيسبوك”، للإعراب عن الرفض الكبير لتولى تلك الإخوانية البارزة فى اليمن تلك المهمة والتى بالتأكيد ستسخرها لتصفية الحسابات مع معارضيها كعادتها.

وتصدرت الهاشتاقات قائمة الأكثر تدولًا على موقع التدوينات القصيرة تويتر، وانتشرت آلاف التعليقات المنتقدة للقرار.

وأكدت ناشطة تدعى “ساندرا علي” رفضها اختيار توكل كرمان ورفض مجلس حكماء فيسبوك إجمالا بعد هذا القرار الصادم.

كما رفض آخر يدعى “محمد مرعي” اختيار توكل كرمان عبر حسابه قائلا: “أرفض وجود توكل كرمان بمجلس حكماء فيسبوك كونها لا تتقبل رأي الآخرين وغير مستقلة”.

وقال مشارك آخر يدعى سامي صالح: “علينا أن نتحد ونرفع اعتراضنا على هذا الاختيار، الكل يرفع خطاب من حسابه، للشركة الأم وليس لفيسبوك الشرق الأوسط”، وطالب بوضع صيغة عامة للخطاب”.

ومن بين الرافضين لتوكل كرمان “هاني راجي” الذي قال في تغريدة على حسابه: “فيسبوك عمل لجنة أخلاقيات عليا حط فيها مدام توكل كرمان للإشراف على البوستس التي تخص منطقتنا،”

وتابع: “هذا معناه إعطاء إشراف على فيسبوك مصر للإخوان مباشرةً، هى عدوة صريحة لأنظمة سياسية من مصر للسعودية للإمارات، إما سيتم حذفها من اللجنة أو مصير فيسبوك سيكون إغلاق”.

“مدحت السعيد” ربط في تغريدة على حسابه بين توكل كرمان وخراب اليمن قائلا: “بنت الخرمان جعلت اليمن السعيد خربان لا تصلح لشيء غير الإرهاب ودمار الأوطان”، مصحوبا بالهاشتاق الرافض لاختيارها.

وطرح حساب باسم “المصري” تساؤلا في تغريدة له قائلا: “هل أصبحت مواقع السوشيال ميديا يحكمها المرتزقة الإرهابيين الخونة من تكون توكل كرمان لتكون بهذا المنصب وتتحكم في الآراء والكلمات”.

بدورها قالت سارة الحسن: “نرفض انضمام المرتزقه توكل كرمان إلى مجلس الإشراف في الفيسبوك وسيعتبر هذا سقطه في حق الموقع”.

وأكد البعض أن توكل تتمتع بالديكتاتورية فى فرض الرأى وأنها بالتأكيد ستستعمل منصبها الجديد فى تصفية الحسابات مع معارضيها.

ويعتبر مجلس الإشراف العالمى على محتوى ما ينشر على موقع التواصل الاجتماعى “فيسبوك”، هو أول هيئة لإدارة محتوى الإنترنت من نوعها، بعدما أنفقت شركة “فيسبوك” حوالي 130 مليون دولار على المجلس، والذي سيعمل على تقديم مراجعة مستقلة لقرارات الإشراف على المحتوى.

واعتبر الكثير من المغردين على حساباتهم أن يكون اختيار توكل كرمان “نقطة سوداء” فى هذا المجلس، إذ إنه معروف عنها انتمائها لتنظيم الإخوان الإرهابية، كما أنه معروف عنها استقوائها بالخارج ضد وطنها، وتدعيمها خراب اليمن عن طريق مساندة مليشيات الحوثى الإرهابية.

وكانت توكل كرمان قد دفعت بآلاف الشباب إلى ساحات الاعتصام عام 2011، لكنها باعت اليمن بعد أشهر من أجل تكوين إمبراطورية إعلامية خاصة بها في إسطنبول.

وكانت توكل كرمان أكبر المستفيدين من احتجاجات 11 فبراير 2011، حيث استطاعت من خلال دماء الشباب اليمنيين الوصول إلى جائزة نوبل للسلام التي فازت بها بالمناصفة في العام ذاته.

%d مدونون معجبون بهذه: