فضائح فساد تلاحق معين عبد الملك | بالوثـــــائق !

 

اخباري نت –

منذ تعينه ومن اول شهر عمد معين عبد الملك الى استراتيجية شماعه الرئيس هادي معلقا عليه كل أخطائه وفشلة بل وصلت الى حد كيل اللعنات والسباب للرئيس هادي وأبنائه ومدير مكتبه وامين عام رئاسة الوزراء راميا عليهم كل المشكلات التي تحدث و الفشل الحاصل مدعيا عدم منحه صلاحيات من الرئيس وان الرئيس مسيطر على كل شيء ضاربا المثل بان الرئيس هادي تدخل ايضا وعين له سكرتيره الخاصة ومدير مكتبه وانهم جواسيس متناسيا انه من طلب ومن تحت الطاولة بالتحقيق مع سكرتيره السابق متهما اياه بالفساد
بهذه الاستراتيجية استطاع معين عبد الملك تنصيب الرئيس هادي وابناء الرئيس هادي ومكتب رئاسة الجمهورية كل مبررات فشلة ، ونجح في ذلك الى حد كبير لاسيما مع المنظمات الدولية ولن يكون موضوعنا هذا اليوم فهذا يحتاج الى كثير من المقالات لفضح سياسة معين عبد الملك
اليوم سنبرز احدى سياسات معين عبد الملك القائمة على تعطيل كل ما له علاقة بالدولة ومؤسسات الدولة وتحويله الى مكتبه فقط ولما هو قائم فقط تاركا الأشياء الاساسية وراميا بها للمجهول

تهدف سياسة معين عبد الملك الى افشال أي مساعي لإعادة مؤسسات الدولة للعمل واي وزير يحاول تنشيط وزراته يعمل بكل جهده الى افشاله لدرجة الى منع هذا الوزير من دخول عدن

لاحظوا معي الحالات التالية:
قبل خمسة اشهر وعندما استطاع البنك المركزي في عدن اعادة روح المبادرة له واعادة تفعيل البنك المركزي كان يتدخل معين عبد الملك في كل شيء بل وصل به الامر الى اجراء اجتماعات مع اعضاء مجلس ادارة البنك المركزي بدون علم المحافظ وايجاد انقسام في المجلس حتى اصاب البنك المركزي بالشلل والان لم يعد يهتم بالبنك المركزي مادام والبنك معطل من كل صلاحياته واستنفذ البنك المركزي الوديعة السعودية التي استطاع معين عبد الملك في اخر دفعتين تحويلها لتجار محدودين لأغراض مناطقية وفساد مكشوف
الحالة الثانية عندما برز دور المكتب الفني للجنة الاقتصادية في تراخيص الشحنات النفطية وقامت اللجنة بجهود جباره في فرض كثير من المعايير وترتيب اوضاع استيراد المشتقات النفطية وفرض ايرادات للدولة فشلت مؤسسات حكومة معين في فرضها او تشغيلها فلم يعجبه ذلك وقام بكل جهد لتعطيل دور المكتب الفني للجنة الاقتصادية بعد اطاحة رئيس اللجنة الاقتصادية الاستاذ حافظ معياد ببعض المنتسبين للمكتب وطالب بتشكيل لجنة للتحقيق في فساد مثبت بالوثائق وقع في دهاليز المكتب الفني كان لرئيس الوزراء اليد فيها فجن جنون معين عبد الملك وقام بإعادة تشكيل المجلس الاقتصادي الاعلى واسماه المصغر لن المجلس لم يجتمع الا بوزيرين او ثلاثة وسحب اليه صلاحيات المكتب الفني وعطل كل الاجراءات واصبحت التراخيص تمنح بدون أي معايير سوى معيار بحسب توجيهات رئيس الوزراء معين عبد الملك

ادعى ويدعي معين عبد الملك انه يكافح الفساد وبرر ذلك بما اسماه فضيحة وزراه الداخلية والامر باختصار هو يعلم من الفاسدين الذين مسجلين بصورة وهمية في كشوفات كل مؤسسات الدولة ولكنه سكت بعد ذلك بعد ان اتضح ان فوارق الصرف كانت لمناطق مارب والجوف في اكثرها وقليل من الفوارق في المناطق الجنوبية
واسال هنا معين عبد الملك لماذا ترفض للان تصحيح وضع كشوفات الخدمة المدنية وبرنامج وثق لتصحيح سجل الخدمة المدنية والذي سيفرق كثيرا بل وبالمضاعف عن فوارق الخدمة المدنية والسبب بسيط لا يوجد ميسري محسوب على هادي ليتهمه فسهام معين موجه لكل الاشخاص المحسوبين على الرئيس هادي وذلك من وجهة نظره تعريه هادي امام المجتمع الدولي
وجديدنا اليوم قيام رئيس الوزراء معين عبد الملك وبمخالفة للدستور والقانون الى التراسل مع التحالف بتعليق صلاحيات وزراه النقل صاحبة القول الفصل فيما يدخل او يخرج من موانئ ومنافذ الجمهورية اليمنية وبدل ان يقوم معين عبد الملك بصفته رئيس مجلس الوزراء بالتخاطب المباشر مع الوزير المعني او مع رئيس الجمهورية بل تجاهل كل ذلك وقام بإرسال مذكرة سرية الى التحالف يعلق فيها صلاحيات أي جهة في الجمهوري اليمنية وتحويلها لمكتبه الذي اضحى يمارس دور كل مؤسسات الدولة

والوثيقة ادناه تظهر قيام رئيس الوزراء بتعطيل صلاحيات وزراه النقل فقط فيما يخص شحنات المشتقات النفطية البقرة الحلوب اما بقية الشحنات والتهريب في المنافذ البرية فلا تعني معين وحكومته ومكتبة
فبعد فضيحته في ادخال شحنة مشبوهة بدون ان تدفع الجمارك والضرائب ولولا فضحنا لهذه الشحنة لكانت مرت مرور الكرام ولولا تدخل وزراه النقل في فضح هذه السفينة التي قام معين عبد الملك بإدخالها الى الميناء بدون ان تتبع الاجراءات ها هو يقوم بتحويل صلاحيات دخول وخروج المشتقات النفطية للموانئ الى مكتبة
يا ترى لماذا يتجاهل معين عبد الملك رئيس الجمهورية وهو حاليا في الرياض وكل يوم تقريبا يلتقي برئيس الجمهورية
لماذا تجاهل التخاطب مع وزارة النقل ووزير النقل؟
لماذا فقط المشتقات النفطية تأخذ الاذن من مكتب معين وبقية الشحنات لا تعمية
يا ترى اين معين عبد الملك بكل ما يحدث في اليمن فلا نكاد نسمع له لا حس ولا خبر في كل الملفات الساخنة
اين معين عبد الملك من
وباء كرورنا
ازمة الطلاب اليمني في الصين
فرحة اليمنين بيوم موكا
جبهات الجوف ونهم
جبهة الضالع
ارتفاع سعر صرف الدولار
مصادرة الحوثين للطبعه الجديده ورفضهم للتعامل بها
تعطل البنك المركزي
احداث عدن الامنية
الاختطافات
القتل في الشوارع
التهريب عبر المنافذ
تاخر صرف المرتبات

في كل هذه القضايا وغيرها نجد اذن من طين واذن من عجين

لكن في المشتقات النفطية احمر عين رشيد الانسي

%d مدونون معجبون بهذه: