أقرت رسمياً منع تداول الطبعة الجديدة، وأمهلت التجار وشركات الصرافة و المواطنين..خطوة حوثية جديدة على طريق الانفصال من صنعاء

اخباري نت. أقرت ميليشيا الحوثي، الذراع الإيرانية في اليمن، رسمياً، منع تداول الطبعة الجديدة من العملة الوطنية الصادرة عن البنك المركزي اليمني في عدن.

ومنذ تداول الطبعة الجديدة، في السوق المحلية، مارست ميليشيا الحوثي عمليات استيلاء ونهب ومصادرة لملايين الريالات، من شركات تجارية ومحال صرافة وتجار الجملة والتجزئة، بذريعة أنها صادرة عن البنك المركزي اليمني في عدن.

وذكر مصدر مطلع لـ”نيوزيمن”، أن الميليشيا الحوثية، أقرت رسمياً منع تداول الطبعة الجديدة، وأمهلت التجار وشركات الصرافة وكذلك المواطنين في مناطق سيطرتها، 30 يوماً للتخلص من العملة الجديدة، ومن يخالف سيواجه تهمة التزوير والسجن لمدة عام.

وأشار إلى أن اجتماعا لما تسمى اللجنة الاقتصادية العليا التابعة للحوثيين، انتهى بتوافق على منح التجار وشركات الصرافة وجميع المواطنين مهلة 30 يوما للتخلص من العملات المحلية بطبعتها الجديدة.

ووفقا للمصادر فإن ميليشيا الحوثي ستوجه بعد انتهاء مهلة الـ30 تهمة التزوير لأي شخص، في مناطق نفوذها، يتم ثبوت تعامله بالعملات الجديدة، إضافة إلى فرض عقوبة السجن عاما كاملا.

%d مدونون معجبون بهذه: