انقلاب مكتمل الاركان على الحمادي.. تفاصيل اول لقاء لقيادة اللواء !

اخباري نت. عقدت قيادات اللواء 35 مدرع، الأحد 8 ديسمبر/كانون الأول 2019م، أول اجتماع لها منذ اغتيال القائد العميد ركن عدنان محمد الحمادي، لمناقشة مختلف القضايا المتعلقة بجريمة اغتيال قائدهم.

وترأس القيادي الإخواني العقيد عبدالملك الأهدل، أركان حرب اللواء 35 مدرع، الاجتماع الذي عُقد في مقر اللواء بمنطقة العين التابعة لمديرية المواسط بحضور أركانات وبعض ضباط اللواء.

وأكدت قيادة اللواء 35 مدرع على ضرورة وحدة وتماسك اللواء كلحمة واحدة، والتأكيد بالسير على خطى الشهيد القائد، ومواصلة مشواره البطولي والوطني، كما خرج الاجتماع بعدد من القرارات والتوصيات الخاصة في تنظيم أمور اللواء.

ودعا اللقاء إلى عدم الانجرار وراء المهاترات الإعلامية، وعدم الخوض في تفاصيل حادثة الاغتيال الآثمة حتى تستكمل لجنة التحقيقات أعمالها، مؤكدين على كشف ما تم التوصل إليه للرأي العام حال انتهاء التحقيقات.

ووجه الاجتماع الأركانات والضباط برفع الجاهزية القتالية لكافة أفراد اللواء 35 مدرع، واليقظة الدائمة كما كانوا في عهد القائد عدنان الحمادي، للتصدي لأي طارئ في جبهات اللواء في جنوب محافظة تعز.

وأكد اللقاء على أن قيادة اللواء 35 مدرع ستنفذ كافة القرارات الصادرة من رئيس الجمهورية بما يضمن تماسك اللواء، وناقشوا مواضيع داخلية للواء من جبهات ومواقع، والتأكيد على تماسك ووحدة اللواء وأفراده.

كما أقر الاجتماع العفو عن كافة الجنود الموقوفة رواتبهم إكراماً لروح الشهيد القائد العميد الركن عدنان الحمادي، بحسب ما نشرته إعلامية اللواء في موقع الفيسبوك.

%d مدونون معجبون بهذه: