قيادي اصلاحي بارز يأكل لحم “””صالح” ميتا !

اخباري نت. أثارت تغريدة في “تويتر” على حساب القيادي البارز في حزب التجمع اليمني للإصلاح “عبدالله صعتر”، جدلاً واسعاً في وسائل التواصل الاجتماعي، بين حزبي المؤتمر والإصلاح.

ونشر الحساب تغريدة رصدها مأرب اليوم تسخر من مقتل الرئيس السابق، علي عبدالله صالح في ذكراه الثانية.

وكتب الحساب المسجل باسم القيادي الإصلاحي “عبدالله صعتر”:” لو ان عفاش قتل في مسجد النهدين كان اشرف له من ان يقتل داخل بيته بعد ان تخلى عنه الجميع حتى حارسه الشخصي ابن اخيه فضل الحياه على الموت بشرف دفاعا عن عمه”.

وأضاف: “النيه الخبيثه والجرائم التي ارتكبها بحق الشعب اليمني كتبت خاتمته السيئه، فالجزاء من جنس العمل”.

وفي تغريدة آخرى كتب: “قبل عامين قتل عفاش بعد ان تخلى عنه انصاره من المؤتمريين الذين كونو ثروات هائله اثناء فترة حكمه لكنهم لم يدافعو عنه عندما احتاج اليهم لانه لن يضحي بنفسه اي انسان في العالم الا لهدف نبيل ومقاصد عضمى اما غاية انصار عفاش فهي جمع الاموال وقد حصلو عليها”.

وتسببت هذه التغريدات في إثارة الجدل بين نشطاء إصلاحيين ومؤتمريين على مواقع التواصل الاجتماعي، وتبادلا الجانبان الاتهامات في مختلف المجالات التي تسببت بوصول اليمن إلى ماهو عليه الآن.

بالمقابل، أكد مقربون من القيادي الإصلاحي عبدالله صعتر، أن هذا الحساب مزور، وأن “صعتر” لايوجد لديه إي حساب على تويتر.

وقال المعتدلون من الحزبين، إن هذا الحساب يزرع الكراهيه بين حزبي المؤتمر والإصلاح، وبالأخص أن ينشط هذا الحساب بالتزامن مع دعوات إصلاحية مؤتمرية لجمع الصف وتوحيد الكلمه والتوجه لإنهاء انقلاب المليشيات الحوثية في اليمن

شارك هذا الموضوع:

%d مدونون معجبون بهذه: