نصيب الشماليين من اتفاق الجنوبيين في الرياض!

أمين الوائلي
لا أنتظر من اتفاق الرياض أن ينص، مثلاً، على استعادة راتبي المحبوس من ثلاث سنوات، كشمالي بدون تمثيل (محترم). بالأحرى أنتظر استعادة الشمال.

لديهم قضايا أهم وأخطر من مرتب موظف شمالي من الدرجة العاشرة.

الرئيس هادي جنوبي، وعيدروس الزُبيدي جنوبي. وشمالي مثلي من حقه أن لا يطالب بحقه.

دعك من حقك في الراتب الفُتات الآن.

سيقال: إنهم مهمومون بأمور عِظام وأنت حانب بالعَظْمَة.

على كلٍ، آمل أن يساهم راتبي في تحسين ميزانية حكومة ما بعد الاتفاق ومقدرتها المالية.

شماليو الحكم والحكومة غير معنيين بنا مواطني وموظفي الشمال. غير معنيين بالشمال بالمرَّة.

لقد فوضوا الحوثي هذه الناحية من البلاد، وتفرغوا لمشاريعهم الخاصة: سرقة مرتباتنا، سرقة دعم التحالف، سرقة التحالف، سرقة جرحى تعز، سرقة تعز، أو اجتياح الجنوب، مثلاَ.

ما لم تكن شمالياً إصلاحياً أو من حَمَلة شهادة “إسقاط النظام” ليس من حقك أن تطالب بحقك ولو كان فُتاتاً.

ليست قضية راتبي كشمالي الآن. حسناً، قصدي أن نتحدث عن الشمال بأكمله. عن ملايين الشماليين.

الغيرة الوحدوية التي استعرضت في وجه الجنوب هل تتجه شمالاً الآن؟

لا أتحدث عن استعادة المرتبات. اسرقوها، مش فارقة معانا. لكن تصرّفوا كلصوص وحدويين عندهم دم وأصحاب قضية.

أتحدث عن استعادة الشمال وإعادة الوحدة والدولة والجمهورية إلى صنعاء.

لا ألوم عيدروس الزبيدي والمجلس الانتقالي الجنوبي لإهماله طرح راتبي بنداً في حوار جدة أو فرضه على مخرجات اتفاق الرياض.

لكن يجب أن أشكر الجنوبيين، الذين تحاوروا وفي همهم تأمين الجنوب (من وحدوية اللصوص أنفسهم الذين سرقوا راتبي) وتوحيد الجهود والمجهود لاستعادة الشمال.

وأظن أنّ الوقت حان لاستعادة الشمال؛ أولاً: كشركاء وقوى تمثيل في الحكم والحكومة الشرعية.

استعادة الشراكة من بين أنياب ومخالب الهيمنة والإلغاء لحساب جماعة اللصوص والوصاية الذين صادروا لأنفسهم امتيازات تمثيل الشمال وفوّضوا الشمال للحوثي.

لن يُستعاد الشمال من دون هذا الإصلاح الجوهري في بنية وبيت الشرعيّة.

لا جدوى ولا جديّة في الذهاب لاستعادة الشمال، من دون إصلاح ما أفسدته هيمنة الإصلاح، أولاً.

لنستعد بلادنا هكذا. وسنستعيد المرتب والحقوق لاحقاً، من كروشكم.

%d مدونون معجبون بهذه: