بوتين في الامارات وتأكيد اماراتي على علاقات متطورة باستمرار

وصل الرئيس الروسي فلاديمير بوتن، الثلاثاء، إلى دولة الإمارات العربية المتحدة، قادما من السعودية، في زيارة رسمية.

واستقبل ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، الرئيس الروسي، وبحث الزعيمان مجمل التطورات على الساحتين الإقليمية والدولية، والقضايا والملفات ذات الاهتمام المشترك.

وأكد ولي عهد أبوظبي، والرئيس الروسي فلاديمير بوتن، على عمق العلاقات الاستراتيجية التي تجمع البلدين، لافتين إلى أنهما مستمران في تعزيز التعاون بينهما، وذلك خلال الزيارة التي يجريها الرئيس الروسي إلى دولة الإمارات، الثلاثاء.

ووصف الشيخ محمد بن زايد زيارة بوتين للإمارات بـ”التاريخية التي تجسد قوة العلاقات الإماراتية الروسية”، مضيفاً: “ماضون معا نحو تعزيزها على المستويات كافة لمصلحة بلدينا الصديقين”.

وقال في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الروسي: “نتطلع إلى تعزيز العلاقات بين الإمارات وروسيا في جميع المجالات التي تخدم الدولتين (…)، ونرحب ونثمن الارتقاء بالعلاقات بين البلدين إلى مستوى الشراكة الاستراتيجية”.

وتطرق ولي عهد أبوظبي إلى الرحلة التي أجراها الرائد الإماراتي هزاع المنصوري إلى الفضاء، قائلا: “أشيد بالدعم الروسي في المهمة التاريخية لرائد الفضاء الإماراتي هزاع المنصوري”.

من جانبه، أكد بوتن على أن بلاده مستمرة في تعزيز التعاون مع الإمارات، مشيرا إلى أن علاقات البلدين تشهد تطورا مستمرا.

كما نوه إلى أن هناك “حوارا سياسيا غنيا ومنتظما بين روسيا والإمارات”، وأكد على “التنسيق المستمر بين روسيا والإمارات بشأن تطورات المنطقة”.

وقد شهدت العلاقات بين دولة الإمارات العربية المتحدة وروسيا الاتحادية، تطورا لافتا في السنوات الماضية على كافة المجالات.

%d مدونون معجبون بهذه: