خارج الموقف العربي.. قطر مجددا.. تدافع عن تركيا و ايران

اخباري نت. دافع وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، الثلاثاء، مجدداً عن تركيا وإيران خلافاً للإجماع العربي، واعتبر هجوم الأولى على شمال سوريا هدفه القضاء على “تهديد وشيك”، في حين تجاهل تدخلات طهران في دول المنطقة، قائلاً: “لم نر أي سلوك عدائي من إيران”.

وقال وزير خارجية قطر خلال مؤتمر “منتدى الأمن العالمي” المنعقد بالدوحة: “لا يمكننا أن نلقي اللوم على تركيا”، مضيفاً أن أنقرة ردّت على “خطر وشيك يستهدف الأمن التركي”، حد زعمه.

وتابع “قالت تركيا منذ البداية: لا تدعموا هذه الجماعات”، في إشارة إلى قوات سوريا الديمقراطية.

وأردف “لم يستمع أحد.. وحاول الأتراك منذ عام حل هذه المسألة مع الولايات المتحدة من أجل إنشاء منطقة آمنة وإبعاد الخطر عن حدودهم”.

يذكر أن قطر حليف رئيسي لتركيا منذ أن قطعت السعودية والبحرين والإمارات العلاقات معها في يونيو 2017.

وبدأت تركيا وفصائل سورية مسلحة موالية لها قبل نحو أسبوع هجوماً ضد المقاتلين الأكراد في شمال شرق سوريا، تمكّنت خلاله من السيطرة على منطقة حدودية واسعة تمتد بنحو مئة كيلومتر من محيط بلدة رأس العين (شمال الحسكة) وصولاً إلى مدينة تل أبيض (شمال الرقة)، وبعمق نحو 30 كيلومتراً.

%d مدونون معجبون بهذه: