بوتين في الرياض .. وبعدها الى ابوظبي

اخباري نت – متابعات : وصل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الاثنين، إلى العاصمة السعودية الرياض، في مستهل زيارة رسمية هي الأولى منذ 12 عاما.

والتقى الرئيس الروسي مع العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، في قصر اليمامة، لمناقشة قضايا التعاون بين البلدين في مختلف المجالات.

وتناول اللقاء بين الملك سلمان وبوتين آفاق التعاون بين الرياض وموسكو في مجالات الطاقة والزراعة والصناعة والتعاون العسكري التقني والتبادلات الثقافية والإنسانية.

ويقوم الرئيس الروسي بزيارة إلى منطقة الخليج تشمل السعودية والإمارات، وتتضمن زيارة الرئيس الروسي إلى الرياض وأبوظبي توقيع العديد من الاتفاقات الاقتصادية.

وبعد السعودية، يتوجه بوتين الثلاثاء إلى الإمارات العربية المتحدة حيث سيلتقي ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد آل نهيان.

وقام تعاون وثيق في السنوات الماضية بين السعودية، أكبر منتج للنفط في منظمة أوبك وأكبر مصدر في العالم، وروسيا رغم أنها ليست من أعضاء منظمة الدول المصدرة للنفط، بهدف خفض العرض على النفط سعيا لرفع الأسعار.

ومع انتهاء مدة التمديد الأخير لخفض الإنتاج الذي قررته الدول المنتجة الـ 24 في نهاية مارس 2020، يتوقع المحلل السياسي الروسي فيودور لوكيانوف أن تشكل هذه المسألة “الموضوع الرئيسي في المحادثات” بين بوتين والعاهل السعودي الملك سلمان وولي العهد الأمير محمد بن سلمان.

وكان التقارب ملفتا خلال السنوات الأخيرة بين موسكو والرياض، حليفة الولايات المتحدة التقليدية.

وزار الملك سلمان روسيا في أكتوبر 2017، في زيارة كانت الأولى من نوعها في تاريخ المملكة.

وكان وزير الدولة السعودي للشؤون الخارجية عادل الجبير قد سئل عن مخاوف من أن التقارب بين الرياض وموسكو سيؤثر على العلاقة مع واشنطن، فرد قائلا إنه لا يرى تعارضا.

وقال الجبير للصحفيين الأحد إن المملكة لا تعتقد أن العلاقات الوثيقة مع روسيا لها أثر سلبي على العلاقات مع الولايات المتحدة.

وأضاف إن السعودية ترى أن بالإمكان إقامة علاقات استراتيجية وقوية مع الولايات المتحدة وفي الوقت نفسه تطوير العلاقات مع روسيا.

%d مدونون معجبون بهذه: