مسار تصعيد حوثي ليوميات الحرب في جبهة الحديدة (ميداني)

اخباري نت. متابعات .
جددت مليشيات الحوثي الموالية لإيران انتهاكاتها المتواصلة للهدنة الأممية بالحديدة، حيث أطلقت، مساء الجمعة، نيران أسلحتها المدفعية والرشاشة بشكل مكثف وعنيف على مواقع القوات المشتركة في مديرية حيس جنوب الحديدة.

حيس في جنوب محافظة الحديدة، تحت القصف مجدداً واستهدفت المدفعية الحوثية وأسلحة مختلفة مواقع متفرقة في شمال وشرق المديرية مساء الجمعة واستمر القصف بالتزامن في الجبلية بالتحيتا والدريهمي وداخل -شرق- مدينة الحديدة.

شنت المليشيات قصفاً مكثفاً على مواقع للقوات المشتركة في الجهتين الشرقية والشمالية لمديرية حيس مساء الجمعة، حسب مصادر عسكرية.

وتلفت العمليات المتزايدة الأنظار مجدداً إلى تصاعد للاعتداءات العسكرية والتحركات التي تكثفت من قبل المليشيات الحوثية على مدى الأيام الماضية وشملت استحداث مواقع ومتاريس وزرع ألغام وتعزيز المجاميع المقاتلة.

رافقها جميعاً القيام بهجمات ومحاولات تسلل واصطدام عنيف مع القوات المشتركة في مناطق الساحل الغربي.

أفادت المصادر في حيس بتجدد قصف المليشيات على مواقع القوات المشتركة شمال وشرق المديرية واستخدمت قذائف مدفعية الهاون ومدفعية الهاوزر وقذائف مدفعية B10.

أضافت إن المليشيات أطلقت النار على المواقع بالأسلحة الرشاشة المتوسطة من عيار بشكل مستمر منذ ساعات المغرب وحتى وقت متأخر من الليل.

وفي منطقة الجبلية التابعة لمديرية التحيتا قامت المليشيات بشن عمليات قصف مدفعي وصاروخي عنيف على مواقع القوات المشتركة جنوب وشمال المنطقة.

مناطق التحيتا الساحلية، شمال وشرق المديرية ومركزها الإداري ومناطق الفازة والجبلية، كانت هدفاً أولَ، الخميس وبصورة متزايدة باستمرار، لأعمال القصف والتسللات والاستهداف. وخاضت القوات المشتركة اشتباكات عنيفة بمنطقة الجبلية في الساعات السابقة.

وأحبطت القوات المشتركة قبل يوم واحد محاولة تسلل جديدة نفذتها مليشيا الحوثي صوب مواقعها في الجبلية جنوب التحيتا، بينما تعرضت منطقة الفازة الساحلية بالمديرية للقصف العنيف تزامناً مع قصف مكثف طال شمال وشرق المديرية الساحلية، الهدف الأول للتصعيد العسكري الذي يشمل حشداً للقوات والتعزيزات.

قصف حوثي تجدد، يوم الجمعة، طاول مدينة الصالح وكيلو16 وشارعي الخمسين و7 يوليو بمدينة الحديدة، بالتزامن مع تحركات شملت نشر وتوزيع أعداد من المسلحين واستيطان مقار ومواقع تجمع جديدة في مناطق عدة من بينها على خط المطار، حسب راصدين.

ولا يمر يوم من دون جولات جديدة للقصف العنيف على مواقع القوات المشتركة في شرق مدينة الصالح التابعة لمدينة الحديدة وأحياء وشوارع الخمسين وصنعاء و7 يوليو وكيلو 16، والأمر نفسه يصدق على مديرية الدريهمي جنوبي المدينة.

وزادت المليشيات الحوثية من عمليات التصعيد العسكري في مختلف مناطق ومديريات مدينة ومحافظة الحديدة والساحل الغربي وفي الصدارة باتجاه مناطق مديرية التحيتا الساحلية.

وفككت الفرق الهندسية بالقوات المشتركة، الجمعة، رأساً صاروخياً متفجراً يزن 500 كغم زرعته المليشيات الحوثية جنوبي الحديدة.

وعثرت الفرق الهندسية على الرأس الصاروخي المتفجر في منطقة الطور التابعة لمديرية الدريهمي، وهو واحد من مئات الرؤوس الصاروخية التي زرعتها المليشيات، علاوة على حقول الألغام والمتفجرات المختلفة في مناطق شاسعة بالساحل الغربي وتهامة.

ويوم الأربعاء سيول عاتية ضربت مناطق شاسعة من تهامة في جنوبي الحديدة، وجرفت عشرات المزارع وأضرت بتجمعات سكانية متفرقة، كما كشفت وجرفت معها حقول ألغام زرعتها المليشيات الحوثية.

شهود محليون قالوا لنيوزيمن، إن السيول كشفت وجرفت معها حقولاً واسعة من الألغام والمتفجرات التي زرعتها المليشيات الحوثية على نطاق واسع في السهل التهامي والمناطق الزراعية.

وأكدت شهادات حية أن انفجارات صاحبت تدفق السيول جراء الألغام المختلفة والعبوات المتفجرة التي جرفتها من مناطق واسعة.

%d مدونون معجبون بهذه: