ما وراء تغيير حافظ معياد من منصبه كمحافظا للبنك المركزي .. تفاصيل عن فضائح فساد هادي ونجليه ونهبهم المستمر للخزينة العامة

اخباري نت ِ كشفت مصادر مسؤولة عن اسباب قرار تعيين محافظا جديدا للبنك المركزي واقالة المحافظ السابق بالرغم من انه لم يمر على تعيينه سوى خمسة شهور فقط.

وأكدت المصادر ان حافظ معياد دخل في مشادة مع ناصر نجل عبدربه منصور هادي على خلفية اصرار الأخير بصرف مبلغ 50 مليون دولار مقابل ايجار الطاقة من احدى الشركات التي يعد ناصر شريكا فيها بحضرموت.

كما تضمنت مطالب نجل هادي واللوبي العامل معه صرف 40 مليار لقوات الجيش في المنطقه الرابعه، وهو مارفضه معياد التعامل معه او صرفه مؤكدا عدم تواجد اي قوات في المناطق التي يريد اللوبي صرف الرواتب لها، ولو كانوا متواجدين ما سيطرت قوات المجلس الانتقالي على المنطقة الرابعة وعدن بسهولة.

وعقب هذه العراقيل التي وضعها محافظ البنك امام فساد هادي ونجله وسعيهم لنهب الخزينة العامة الى جيوبهم الخاصة صدر قرار هادي باقالته وتعيين احد الشخصيات الموالية له و نجله..

ونوهت المصادر ان حافظ معياد رفض عددا من قضايا الفساد التي اراد اللوبي المحيط بهادي تمريرها، وصرف مبالغ كبيرة بعناوين ومشاريع وهمية، كما كان يحصل قبل تعيين معياد محافظا للبنك المركزي.

ومنذ نقل البنك المركزي إلى عدن تعاقب على ادارته اربعة محافظين في اسرع عملية تعيين لهذه المؤسسة السيادية التي تتطلب استقرار اداري لاستقرار السياسة النقدية في البلاد.

وأرجع خبراء اقتصاديون كثرة التغييرات في البنك المركزي اليمني الى رغبة اللوبي المحيط بهادي باستخدام البنك المركزي والمحافظين المعينين فيه كواجهة لادارة عمليات الفساد وتمويل عمليات تجارية خاصة بجلال هادي والمقربين منه.

%d مدونون معجبون بهذه: