الحوثي يعزز اعداد مليشياته في خطوط المواجهة جنوب الحديدة

اخباري نت – دفعت مليشيات الحوثي تعزيزات عسكرية كبيرة في جنوب الحديدة باتجاه خطوط المواجهات المتقدمة بمحاذاة الخط الساحلي، في وقت صعدت المليشيات الهجمات والقصف على التحيتا ومناطقها، الاثنين، تزامناً مع انعقاد لجنة التنسيق المشتركة لليوم الثاني والأخير في المياه المفتوحة قبالة شاطئ الحديدة.

وتطابقت إفادات لنيوزيمن، من مصادر محلية وميدانية، على جانبي الجزء المتبقي من مديرية التحيتا تحت سيطرة مليشيا الذراع الإيرانية وفي المناطق المحررة، حول نوايا المليشيات إلى شن هجوم كبير يستهدف -مجدداً- محاولة قطع الخط الساحلي غربي المديرية.

وكثفت المليشيات الحوثية بشكل ملحوظ، خلال الأيام الماضية، من عملياتها العسكرية والقصف العنيف والمكثف على التحيتا، المديرية والمركز الإداري بمدينة التحيتا- شمال، بما فيها مناطق الجبلية جنوب المديرية والفازة غرب وتحاذي خط الإمداد الساحلي الواصل إلى الدريهمي ومدينة الحديدة من الخوخة وحيس ومناطق الساحل الغربي المحررة.

وقالت مصادر نيوزيمن، يومي الأحد والاثنين، إن تعزيزات حوثية كبيرة تصل تباعاً إلى منطقتي السويق والمغرس، تتبعان التحيتا وتحت سيطرة المليشيات.

مشيرة إلى آليات وعربات عسكرية مختلفة وأطقم محملة بمجاميع من المسلحين.

و تعرضت مدينة التحيتا ومواقع القوات المشتركة، صباح اليوم الاثنين، لقصف مكثف بالمدفعية والأسلحة الثقيلة والمتوسطة، بيما طاردت نيران القوات المشتركة طائرة استطلاع مسيرة في الأجواء، حسبما ذكر مراسل نيوزيمن المحلي.

و تصدت القوات المشتركة المرابطة في المنطقة لهجوم شنته المليشيات الحوثية، صباح الاثنين، الساعة الحادية عشرة قبل الظهر، خلال سريان انعقاد لجنة التنسيق المشتركة.

وقال مراسل نيوزيمن، إن المليشيات شنت الهجوم من الناحية الجنوبية المطلة على المزارع مستخدمة مختلف أنواع الأسلحة، بينما كانت المليشيات قصفت أمس مواقع القوات المشتركة في الجبلية جنوب التحيتا واستهدفت على مدى الأيام الثلاثة الماضية منطقة الفازة الساحلية.

وتومئ المصادر إلى اعتزام المليشيات القيام بهجوم كبير على غرار هجمات ومحاولة سابقة فشلت جميعها في الوصول لقطع الخط الساحلي.

%d مدونون معجبون بهذه: