زعيم المليشيا الحوثية يكشف علاقته بايران ويعين سفيرا له في طهران

اخباري نت . كشف زعيم المليشيات الحوثية، ذراع إيران في اليمن، السبت، عن اعتزام طهران إعادة التمثيل الدبلوماسي مع الانقلابيين في صنعاء.

وسيعني هذا، لو حدث، الاعتراف بالانقلاب رسميا، وإقامة علاقات دبلوماسية مع وكلاء إيران في العاصمة اليمنية المختطفة منذ سبتمبر 2014، في أحدث خطوة تصعيدية من جانب إيران من شأنها إذكاء حدة الصراع والتوتر إلى مستويات عالية.

وقال عبدالملك الحوثي، في خطاب مساء السبت 17 أغسطس 2019، “من الطبيعي أن يغتاظ البعض من أن إيران ستعيد التمثيل الدبلوماسي مع صنعاء واليمن كدولة حرة مستقلة” (..)، حد زعمه.
وعقب خطاب الحوثي صدر قرار من سلطات المليشيا بتعيين سفيرا لها في طهران .. واعلنت وكالة سبأ التي تسيطر عليها المليشيا تعيين ابراهيم الديلمي سفيرا لها في طهران.

وجاء الإعلان الجديد عقب لقاء وفد حوثي مع المرشد الأعلى علي خامنئي في طهران، والذي أكد على التزامه بدعم الحوثيين.

وحاول زعيم ميليشيا الحوثي نفي علاقة التبعية لإيران، وقال “نحن اليوم لا نتلقى أمرًا واحدًا ولا فرضيةً واحدة من إيران”.

وبينما سعى الحوثي في غالبية خطابه تبرير ارتباط ميليشياته المسلحة بإيران والادعاء بأنها تقوم على المصالح المشتركة، لم يجد حرجاً في توجيه انتقادات للأطراف اليمنية الأخرى التي تقف ضد انقلاب ميليشياته وتتعاون مع التحالف العربي لإعادة الشرعية لليمن.

%d مدونون معجبون بهذه: