ألوية العمالقة ترفض انقلاب عدن وتؤكد أنه يخدم الحوثيين والتنظيمات الإرهابية (نص البيان)

اخباري نت.

استنكرت قيادة ألوية العمالقة التصرفات الفردية والخارجة عن الشرع والقانون، التي قام بها بعض قيادات المجلس الانتقالي الجنوبي في عدن، مؤكدة أنها تصب في مصلحة الحوثي والتنظيمات الإرهابية.

وأضافت قيادة العمالقة في بيان لها، الجميع إلى ضبط النفس وتحكيم العقل والجلوس على طاولة الحوار فيما يعود نفعه للبلاد والشعب، مؤكدة رفضها المطلق للتخاطب بلغة السلاح.

ودعت قيادة العمالقة رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي وقيادة التحالف العربي ممثلة بالمملكه العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة الى التدخل الحاسم وردع كل من أراد زعزعة أمن واستقرار البلاد.

كما دعت قيادة ألوية العمالقة، للتحقيق الجاد بمقتل “العميد منير اليافعي أبواليمامة”، حتى تتضح حقيقة مقتله أمام الملأ، مؤكدة وقوفها إلى جانب التحالف والشرعية.

وأضافت في بيان لها: “إنه مما يحز في النفس ويدمي القلب ويندى له الجبين أن نرى ممن يشار أليهم بالبنان ان يكون معول هدم بدلاً من ان يكون لبنة بناء المجتمع . صادر عن قيادة ألوية العمالقة لجبهة الساحل الغربي ٧ ذي الحجة ١٤٤٠ ه الموافق ٨ اغسطس ٢٠١٩”.

نص البيان:

انطلاقاً من قول الله تعالى -( ولاتقتلوا النفس التي حرم الله إلا بالحق ) وقول نبينا عليه الصلاة والسلام ( إن دمائكم وأموالكم وأعراضكم عليكم حرام كحرمة يومكم هذا في بلدكم هذا في شهركم هذا ) وقوله صلى الله عليه وسلم ( كل المسلم على المسلم حرام دمه وماله وعرضه) وتجسيداً لمبدأ التصالح والتسامح الجنوبي .

فإن قيادة ألوية العمالقة تدين وتستنكر ما يحدث في مسقط رأسها العاصمة عدن من تصرفات فردية وخارجة عن الشرع والقانون وخاصة في الأشهر الحرم التي نحن فيها فهذه الأشهر كان يعظمها أهل الجاهلية وهم على ملّة الكفر فلا يسفكون بها دماء فكيف نجيز لأخواننا الجنوبيين بالإقتتال بعضهم ببعض بدم بارد فأن هذا لا يفيد الشعب الجنوبي بأي فائدة فعندما تزهق الأرواح وتسفك الدماء وتسيل على أرضنا الطاهرة فلا يستفيد من ذلك إلا الحوثي والتنظيمات الإرهابية ومن كان على شاكلتهم .

فندعوا الجميع إلى ضبط النفس وتحكيم العقل والجلوس على طاولة الحوار فيما يعود نفعه للبلاد والشعب ، وأما التخاطب بلغة السلاح فنرفضه تماماً فانه لايزيد إلا الفرقة كما ندعو رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي وقيادة التحالف العربي ممثلة بالمملكه العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة الى التدخل الحاسم وردع كل من أراد زعزعة أمن واستقرار البلاد كما ندعوهم للتحقيق الجاد بمقتل أخينا الشهيد العميد منير اليافعي أبواليمامة رحمه الله حتى تتضح حقيقة مقتله أمام الملأ ونحن فيما تقدم ذكره كاملاً الى جانبكم ومعكم .

فإنه مما يحز في النفس ويدمي القلب ويندى له الجبين أن نرى ممن يشار أليهم بالبنان ان يكون معول هدم بدلاً من ان يكون لبنة بناء المجتمع .
صادر عن قيادة ألوية العمالقة لجبهة الساحل الغربي
٧ ذي الحجة ١٤٤٠ ه الموافق ٨ اغسطس ٢٠١٩.

%d مدونون معجبون بهذه: