فكيف حين تكون هذه السلطة عمياء.. و “حوثية” أيضاً؟!!!!

محمد عايش .

أحكام إعدام بالجملة..
أحكام لم يحدث مثلها في تاريخ اليمن من بدء الخليقة، ولن يحدث مثلها حتى نهاية الكون.
اليمنيون متسامحون دوماً..
وحين كان الحوثيون، في الاعلام والخطاب الرسميَّيْن منذ 2004؛ عدو اليمن الأول، لم يصدر نظام صالح بحقهم سوى حكمين اثنين بالإعدام،احدهما بحق محمد مفتاح والآخر بحق ابراهيم شرف الدين.
وقد قامت قيامة كل اليمنيين حينها ضداً على هذين الحكمين..
حتى أسقطوهما..

والآن، ومع تولي آل البيت (عليهم السلام)، حكم اليمن، وتفردهم بسلطته وحكمه، يصدرون أحكاما بإعدام حوالي ثلاثين شخصا، بتهمٍ يناقض أولها آخرها، ويلعن أبوها أمها، ويتبرأ أخوها من اختها..

السلطة عمياء وقذرة ومنحطة وبنت ستين كلب، فكيف حين تكون هذه السلطة عمياء.. و “حوثية” أيضاً؟!!!!

%d مدونون معجبون بهذه: