مأرب | الشيخ ذياب بن محسن بن معيلي، الادانة والاستنكار لا تكفي لما حدث في المتين

اخباري نت . اكد الأخ الشيخ ذياب بن محسن بن معيلي، بأن لا الإدانة ولا الاستنكار يكفي في ما حصل في الاشراف .
مؤكدا ان ما حدث هو وسمة عار على جبين قبائل ومشايخ مارب بعد ان قامت جماعة الإخوان المسلمين بتحريك الدولة بكل قواتها على الإشراف, بعد ان تبراء الاشراف من المطلوبين بحسب الاعراف السائد في المنطقة .
مضيفا في منشور له على صفحته في فيس بوك : وبعد ذلك قاموا باالتخويف والانتقام المرتكب بحق الأبرياء في مناطق الاشراف وحصار المنين منازل ومزارع أهله با النساء و الأطفال والقصف باالمدافع و الدبابات و الهجمات العشوائية ووهدم المنازل واحراق بعض منها وتخويف أطفال ونساء وقتل الابرياء بغير حق و الاحتجاز التعسفي وسلب ونهب الممتلكات الخاصه وكل هذا على يد المكلفين بإنفاذ القوانين.

%d مدونون معجبون بهذه: