مشرف حوثي يطعن حارس مطعم بوجهه ، والمليشيا الحوثية تعدم شابا في القفر ، وتعتدي بالضرب المبرح على ناشط مؤتمري بذمار

تناقل ناشطون على شبكات التواصل الاجتماعي اليوم الجمعة صورة لشخص مصاب بطعنة في وجهه ولازالت “الجنبية” سلاح أبيض مغروساً على وجهه حين تم إسعافه إلى إحدى مستشفيات صنعاء

.

وذكر الناشطون أن مشرفاُ حوثياً في صنعاء هو من قام بهذه الجريمة بحق شخص يعمل كحارس أمن في أحد المطاعم في صنعاء حين رفض المشرف الحوثي جفع الحساب فتدخل الحارس فرد عليه المشرف الحوثي بغرس خنجره على وجه الحارس في جريمة بشعة تكشف بشاعة وجرم واستعلاء أفراد هذه المليشيا في التعامل مع أبناء الشعب اليمني.

أقدمت مليشيا الحوثي الإرهابية الأربعاء الماضي على اعدام احد الشباب من أبناء مديرية القفر بمحافظة إب بعد رفضه القتال في صفوفها.

وقالت مصادر محلية في المديرية لموقع “المنتصف نت” بأن مليشيا الحوثي قامت بإعدام الشاب/ عماد حسين الموسمي في مديرية القفر بمحافظة إب من خلال اطلاق الرصاص عليه أثناء حضوره لأحد الأعراس في منطقة مجاورة لقريته.

وأشارت المصادر الخاصة بأن اعدام مليشيا الحوثي للشاب الموسمي جاء على خلفية رفضه المشاركة معهم في القتال.

يذكر بأن المليشيات الحوثية سبق لها ان أجبرت الشاب على القتال معها في جبهة دمت وعندما رفض حاولت تصفيته حيث أصيب حينها بطلقة نارية في صدره شفي منها إلا أنها قامت بقتله والتخلص منه بعد ان فضح ممارساتهم خلال مشاركته في احد الأعراس.

اعتدى مسلحون يعتقد انهم يتبعون مليشيا الحوثي -التي سبق لها الاعتداء على الناشط- الخميس 13 يونيو 2019، على القيادي المؤتمري، الناشط الحقوقي والاجتماعي محمد محمد صالح اليفاعي، في أحد شوارع مدينة ذمار الخاضعة لسيطرة المليشيات الحوثية

.

وقال شهود عيان إن ثلاثة مسلحين ملثمين اعترضوا الناشط المؤتمري محمد محمد اليفاعي، قبل صلاة المغرب، أثناء ما كان في طريقه إلى منزله في الدائري الغربي، وقاموا بالاعتداء عليه بالضرب المبرح وبأعقاب البنادق

.

وأضافوا إن المسلحين غادروا إلى جهة مجهولة على متن دراجات نارية عقب عملية الاعتداء الآثمة

.

وأشاروا أن اليفاعي تعرض لأضرار وكسور بالغة وجسيمة في جسده نقل على إثرها إلى أحد المستشفيات

.

وفي السياق أدان المؤتمر الشعبي العام والتحالف الوطني الديمقراطي بمحافظة وجامعة ذمار، في بيان، هذا الاعتداء الغاشم والجريمة النكراء بحق الناشط محمد اليفاعي، وحمل اللجنة الأمنية بمحافظة ذمار المسؤولية الكاملة

.

وطالب البيان اللجنة الأمنية بالمحافظة القيام بواجبها وسرعة المتابعة والكشف عن المجرمين وضبطهم وإحالتهم إلى القضاء في محاكمة عاجلة وإنزال أقصى العقوبات القانونية بحقهم ليكونوا عبرة لأمثالهم من المجرمين

%d مدونون معجبون بهذه: