جديد الضالع | ضربات نوعيه للتحالف .. وتقدم مستمر للمقاومة و الحوثي يمعن في انتهاكاته بحق المدنيين

اخباري نت . متابعات .ضربت المقاتلات الجوية للتحالف العربي لدعم الشرعية أهدافاً عسكرية للمليشيات الحوثية، شمال الضالع، قبل منتصف الليل، فيما عانت المليشيات الحوثية، ذراع إيران في اليمن، من عملية نوعية متواصلة لطيران التحالف، بعد إطلاق عملية “صمود الجبال” بدور فاعل للمقاتلات لشل قدرات المليشيات.

هذا وتكبدت المجاميع الحوثية خسائر ثقيلة تحت ضربات جوية مركزة خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية خصوصا في غرب وشمال غرب مديرية قعطبة.

ودمرت الغارات الجوية عتاداً ثقيلاً وأسلحة في موقع الجب جنوب غرب مديرية قعطبة فجر الأحد.

وقصفت الطائرات مواقع وتجمعات في منطقة الزبيريات مخلفة انفجارات عنيفة وحرائق في آليات وعتاد عسكري منها دبابة ومدفعية ومركبات وأسلحة.

كما قصفت المقاتلات بنجاح ما تسمى بكتيبة المهام الخاصة التابعة للمليشيات الحوثية مع آليات ومعدات في حبيل السماعي غربي قعطبة.

وميدانياً، منيت المليشيات بهزيمة مذلة في جبهة حجر، حيث أفشلت القوات المشتركة والمقاومة الجنوبية هجوماً هو الأكبر والأعنف على مدى ساعات في جنوب منطقة باجة.

وكسرت المقاومة والمشتركة محاولات مستميتة لتحقيق أي تقدم صوب قريتي الشَريفة والحَذأة، وسقط الليلة عشرات القتلى من الحوثيين خلال محاولات تسلل فاشلة في موقع قريب من المحطة.

الى ذلك وفي سياق الانتهاكات الحوثية اختطفت المليشيات الحوثية في الفاخر شمال الضالع ستة مواطنين من أسرة واحدة ضمن حملة المداهمات والاختطافات والتنكيل التي تنفذها بحق المدنيين بذرائع واهية

وزادت المليشيات من الاستهداف والقصف المدفعي والصاروخي على قرى ومناطق سكنية في شخب وقعطبة بعد تلقيها الهزائم العسكرية التي تواصلت بشراسة يوم الأحد على جبهات الريبي وشخب وباجه في حجر.

وأقدمت المليشيات الحوثية مساء السبت 1يونيو 2019 على إطلاق النار باتجاه منازل المواطنين في منطقة سليم الفاخر واقتحمت عددا من المنازل.

واقتحمت عناصر المليشيا قرية سليم (المشرب) غرب مديرية قعطبة مساء أمس الساعة 7 بعد تناول الإفطار و داهمت منزل المواطن أحمد البسيسي ومنزل المواطن محمود عبدالله البسيسي وقامت بخطف ستة مواطنين وهم: علي محمد البسيسي، فيصل محمود البسيسي ، أحمد محمود البسيسي ، بدر محمد البسيسي ، محمد زيد امينه، عبدالخالق محمد الأشهب.

واقتادتهم المليشيات إضافة إلى آخرين ومختطفين في أوقات سابقة، إلى مكان مجهول وسط إطلاق نار كثيف أدى إلى ترويع السكان والأسر.

ونفذت مليشيات الحوثي، ذراع إيران في اليمن، والتي تتلقى هزائم متتابعة في جبهات الضالع، حملة اعتقالات وخطف مواطنين، بذريعة التعاون مع المقاومة الجنوبية ونعتتهم بالدواعش والعمل مع العدوان حسب زعمها.

وأثارت الاختطافات والاعتداءات المتكررة الخوف في أوساط المدنيين خصوصا النساء والأطفال.

%d مدونون معجبون بهذه: