طريق العبور الى الموت | بين فساد الشرعية والاخوان .. و تجاهل التحالف العربي

اخباري نت . خاص: مشهد كارثي و مؤلم يكشف عن احد الاوجه المشوهة والبشعة لشرعية هادي وحزب الاصلاح “اخوان اليمن” و يضع التحالف العربي لدعم الشرعية على المحك. وامام برهان لانحيازها الى جانب مصلحة الانسان اليمني وحفاظا على ما تبقى له من حياة نفذ بها من جور الصراع وانتهاكات مليشيا الحوثي, هذا المشهد الذي يضاهي بضحاياه و تفاصيله ملف الحرب نفسها .. طريق الموت المحقق والحتمي والذي يصادف انه شريان اليمن البري الوحيد مع الخارج منذ 4 سنوات وممر عبور كل قيادات الشرعية والجيش والتحالف إلى مأرب من المملكة العربية السعودية..
هذا المنفذ الذي أصبح السير في طريقة كابوسًا مزعجًا ينذر بوقوع الكارثة الحتمية التي لا مفر منها في حال، وإن كان المصير والبدء في رحلة السفر عبره.
طريق شبه مُتهالكة، كلها مطبات وحفريات ورمال منتشرة في أرجاء المكان، خط حيوي ومنفذ عبور بين دولتين، وخط تجاري أيضًا تمر فيه ناقلات البضائع من وإلى اليمن، طريق دولي ولا ترتقي أن تكون خطًا دوليًّا نافذًا، ومنفذًا يربط بين اليمن والجارة السعوديـة, نتيجة افتقارها لشروط سلامة السير، وجودة المواصفات في هندسة الطرق.

طول الطريق تقريبًا يتراوح بين 400 كيلومتر وبعرض سبعة أمتار، ورغم أهمية هذا المنفذ، لا يمر شهر دون حصاد من الضحايا الابرياء الذي ابقاهم القدر خارج الصراع .. بحت الاصوات ووصل الغضب ذروته, وانهالت اللعنات على جميع من تقلد مسؤولية و لم يرعها .. وطفق يقتات من دماء الابرياء ويمارس فساده وكذبه وتدليسه .. خارج ضمير الانسانية وبعيدا عن مشاهد الموت في العبر.
ومع كل حادثة موت مروعة يتجدد الحديث و يتم مقابلته بالمبررات و الوعود وحين يخفت الغضب يبقى الواقع على ما هو عليه , حتى مجزرة جديدة .. وهكذا ..
حادثة اليوم على ذات الطريق اودت بحياة رجل دين وزوجته ولا يزال اولاده تحت رحمة الله, في العناية المركزة يواجهون خيارات الموت او النجاة.
….
اللعنات تنهال على هادي والاخوان!
…..
واشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي، بمختلف توجهاتهم محاكم شعبية مفتوحة ضد أداء هادي وحكومته وفريقه الرئاسي. وسلطات الاخوان في مأرب المسكوت عن فسادها.ِ تحت غطاء الشرعية وأدواتها حتى وروائح فسادها يزكم الأنوف.

طريق العبور الى الاخرة ..مستمر بحصد الارواح
………..
ما إن يمر يوم حتى تكون هناك إحصائية مخيفة جدًّا للحوادث الواقعة فيه، ورغم كل هذه الشواهد ما زال هناك تعنت وتجاهل للإنصاف للقضية والتوجيه من قبل الجهات المعنية لعمل الحلول المناسبة التي تقضي بتشكيل فريق هندسي يعمل على دراسة الضرر، والعمل على إعطاء مقترحات تساعد في الخلاص من خطورة الوضع وتفاقم المشكلة.
سبق هذه الحادثة مئات الحوادث , منها ما التفتت اليه وسائل الاعلام ومنها ما لم تلتفت اليه , ومجملها لم تحرك ضمير او تهز شعرة في رؤوس مسؤولي الشرعية ولحي الاخوان المنشغلة بهبر الايرادات واصطياد المواقف ونيل المكاسب.
عشرات الحوادث التي تعرضت لها باصات تنقل مئات اليمنيين الذاهبين او العائدين سوى من المغتربين او من المسافرين لأداء العمرة ومقتل المئات في حصيلة تجميعية غير نهائية واصابه المئات معظمها خطيرة بترت فيها اطراف واقعدت فيها اجساد , كما تفعل الحروب واكثر ..
وكلما تم تداول الصور المؤلمة للحوادث وارتفاع أصوات المنادين بإصلاح الطريق الذي يربط مأرب بالعبر والوديعة.. تقابل تلك الحوادث بتحرك حكومي كل هدفه ان يهدئ من روع المتحدثين ويسعى لاسكاتهم فقط.
…..
الاخوان يدشنون المشروع بمبلغ خيالي وانجاز “صفر”!
……
وفي التفاصيل وضع علي محسن نائب هادي قبل اكثر من عامين وبحضور قيادة سلطات مارب “حجر الاساس” لمشروع إصلاح الطريق وبرعاية الرئيس هادي، كما تضمنت اللوحة الرسمية لوضع حجر الأساس.
وكما اكد الاعلام الحكومي انذاك ان المشروع يتضمن صيانة وإعادة تأهيل طريق مأرب صافر العبر وبطول 225 كم، في حين وقع سلطان العرادة محافظ مأرب مع شركة سبأ للمقاولات اتفاقية إعادة تأهيل طريق صافر العبر المرحلة الأولى وبطول 40 كم وبكلفة وصلت إلى مليارين و400 مليون ريال وهو مبلغ كبير جداً مقارنة بحجم المشروع المراد إنجازه.. ناهيك عن مقارنته بما تم انجازه على الارض ..”لا شي”

ناهيك من انه و في عام 2017م كان بن دغر قد وجه بصرف نصف مليار ريال لوزارة الأشغال قبل عام ونصف وتحديداً في منتصف عام 2017 شهر يونيو، وذلك للبدء الفوري بصيانة طريق الوديعة العبر سيئون مأرب.

بعد عامين .. رئيس الوزراء ” الميزانية لاتكفي”.
وفي احدث ردود الفعل الحكومية على المطالبات الشعبية لاصلاح الطريق قال رئيس الوزراء د معين عبدالملك على سؤال وجه اليه مفاده ماذا فعلتم لطريق العبر وأنت وزير للأشغال وبعد أن أصبحت رئيسا للوزراء؟ , أفاد بأنه تم إصلاح ٤٠ كم وأن الميزانية في مارب غير قادرة على تمويل إصلاح كل الطريق!
واضاف دولته , الأشقاء أكثر من مرة وعدوا بالتمويل وحصل تعثر. انتهى حديثه, لكن ما تحاشى عن قوله رئيس الوزراء حقيقة مفادها ان موارد منفذ الوديعة قادرة وخلال شهر واحد ليس على اصلاح وصيانة طريق الموت بل تدشينه من نقطة الصفر , بحسب ما تكشف عنه الارقام الكبيرة للايرادات وفضائح الفساد الاخواني المشارك فيه هادي وحكومته بشكل مباشر وغير مباشر.
……
لم يتم سداد الرسوم !
وكشفت تقارير عن انه وعلى الرغم من المبالغة في رصد ميزانية المشروع والحديث عن تدشينه منذ فتره الا انه لم يتم سداد رسوم المرحلة الاولى لتدشين المشروع, ولم ينجز عمليا اي عمل على الطريق يذكر , وان المبالغ الهائلة التي رصدت للمشروع ذهبت الى جيوب وارصدة القيادات النافذة في الشرعية وخزائنها الخاصة..
…………….
جهة لم تتمكن منذ أربع سنوات من ترميم طريق العبر مأرب؛ ولا من توفير جوازات سفر للمواطنين؛ ولا تأمين رحلات جوية لمن يرغب في السفر من مطارات قيل أنها تحررت؛ ولا يزال البعض يؤمل على هذه الجهة ورجالاتها تحرير اليمن؛ والله لو بيدي قرار لوضعتهم في قفص في حديقة حيوانات ليرى الشعب الحلقة المفقودة بين البشر والقردة.
🖊| علي البخيتي
……………

مشروع حكومي متعثر. ومناشدة لاهل الخير وسلطنة عمان!!

احد الناشطين وتعليقا على مأساة اليوم التي اودت بحياة الداعية غراب وزوجته فيما اطفالهم جرحى بالقول ” هذين الطفلين الأن لا يعلموا انهم اصبحوا يتيمي الأبوين. بعد اصابتهم بجروح خفيفه فيما الاب والام لقو ربهم. لن اناشد الجهات الرسمية القائمة على طريق العبر لاننا قد هرمنا ويئسنا ونحن نناشدهم على مدى اربع سنوات ان يستكملوا ترميم طريق العبر ولكن يبدو ان همهم الوحيد هو إطالة امد الحرب والاسترزاق من ضهور ابناء جلدتهم . ولكني ساناشد رجل الاعمال ورجل الخير والجود والكرم الشيخ مبارك عجيم الذي يقوم بجهود ذاتيه بترميم الطريق رغم مماطلة الجهات الرسمية . اناشده ان يستعين بالاشقاء في سلطنة عمان كون علاقته مع السلطنة قوية والسلطنة تثق فيه لدرجة انها فوضته في اصدار تأشيرات العبور من السلطنه عبره لذلك اتمنى منه ان ينقل مأساة طريق العبر لهم لان مسؤلينا مشغولين بجمع الثروات وتعيين ابنائهم في السفارات وفي المنح الدراسية.

رسالة اخيرة . على طاولة التحالف العربي لدعم الشرعية
تتوجه المناشدات الشعبية اليمنية الى دول التحالف العربي بعد ان فقدت الامل تماما بهادي وحكومته وقيادات دولته , و باعتبارها صارت الامل الاخير فقد تم الرفع اليهم بالالتفات الى هذه الماساة ووضع حد لها من خلال تدخلها المباشر و تبني مشروع اعادة رصف وسفلتة الطريق المذكور , لحماية ارواح اليمنيين و كجزء من الواجب الديني والاخوي والانساني الذي تضطلع بتقديمه دولتي المملكة العربية السعودية والامارات العربيه المتحدة للشعب اليمني يقع في قائمة الاولويات المتاحة وقبل القضاء على الانقلاب الحوثي, لما له من اهمية وتداعيات على واقع الحياة والصراع الحادث.

حيث تحذر التقارير من استمرار صمت الاشقاء على هذه المآسي التي تقع في دائرة اشرافهم و تحت سلطات هادي المسكوت عن فسادها وصفقات البيع والشراء التي تبرمها لمصلحتها متاجرة بدماء اليمنيين, وباعتبار فشلها في هذا المشروع سينعكس تداعياته و اصداءه على سمعة الاشقاء , منوهة الى ان مليشيات الانقلاب الحوثي المدعومة من ايران ما لبثت ان وظفت ماسي اليمنيين على هذه الطريق و فساد القائمين عليها لحساباتها السياسية والاعلامية التي تسعى الى تشويه صورة التحالف شعبيا و مجتمعيا .

%d مدونون معجبون بهذه: