موقف مخزي للشرعية تجاه الحرب في جبهات الضالع

اخباري نت . الموقف الحكومي الوحيد من قبل السلطات الشرعية تجاه الأحداث التي تشهدها جبهات شمال الضالع في جنوب البلاد، والحرب الطاحنة التي فرضتها المليشيات الحوثية على مدى أسابيع ثلاثة وتزداد ضراوتها ومعاناة المدنيين في المناطق والتجمعات السكانية في قعطبة وما جاورها.. جاء أخيراً عبر نداء إنساني إلى الأمم المتحدة لتسيير الإغاثات الإنسانية ودعوة المجتمع الدولي لتحمل مسئولياته (…).

وعلى غرار ما حدث في كل من حجور حجة والعود إب، دعا وزير الإدارة المحلية رئيس اللجنة العليا للاغاثة عبدالرقيب، الثلاثاء، منسقة الشؤون الإنسانية التابعة للأمم المتحدة في اليمن ليزا غراندي، التنسيق مع كافة المنظمات الأممية لسرعة إرسال المواد الإغاثية والطبية والإيوائية للسكان الذي يتعرضون للقتل والحصار من قبل مليشيا الحوثي الانقلابية في مناطق (قعطبة، سناح، مريس، العود وحجر)، بمحافظة الضالع.

وأفاد مراسل نيوزيمن في قعطبة، الثلاثاء 14 مايو 2019، بتسجيل نزوح جماعي للسكان من مناطق وقرى حمر باتجاه الضالع. وتعرضت مدينة قعطبة وجوارها لتدمير وقصف ألحق خسائر فادحة بالمدنيين وممتلكاتهم ونزح معظم سكانها عنها، حيث تحولت إلى ساحة مواجهات.

وطالب فتح المنظمات الأممية الإقليمية والدولية بسرعة التدخل العاجل في إنقاذ الآلاف من سكان هذه المناطق التي تشهد حصاراً خانقاً من قبل المليشيا، واتخاذ وسائل وآليات ضامنة لوصول هذه المساعدات في أسرع وقت ممكن، مشيرا إلى أن الوضع الإنساني للسكان في تلك المناطق حرج جدا ويستدعي التدخل الإنساني السريع للمنظمات الاغاثية العاملة في اليمن.

كما دعا المجتمع الدولي الى تحمل مسؤولياته القانونية والإنسانية للتدخل العاجل وممارسة الضغوطات لإجبار مليشيات الحوثي الانقلابية التوقف عن ممارسة جرائمه الإرهابية التي تقوم بها بحق سكان محافظة الضالع، وإدانة هذه الجرائم الإرهابية التي تخالف كافة القوانين والمبادئ الدولية.

وحمل وزير الإدارة المحلية رئيس اللجنة العليا للاغاثة، المليشيات الانقلابية المسؤولية الكاملة عن تردي الوضع الإنساني في مناطق محافظة الضالع.

%d مدونون معجبون بهذه: