نائبان جديدان خارج قبضة المليشيا الحوثية

اخباري نت – أفادت مصادر برلمانية، أن اثنين من أعضاء مجلس النواب تمكنا من الفرار من مناطق سيطرة ميليشيا الحوثي، الذراع الإيرانية في اليمن، ووصلا إلى مناطق الحكومة الشرعية.

وبحسب المصادر، فإن النائب يحيى محمد علي المطري، والنائب محمد علي أحمد سوار، وصلا الأربعاء، إلى مدينة سيئون بمحافظة حضرموت، للمشاركة في جلسات البرلمان، التي دعا لانعقادها الرئيس عبدربه منصور هادي.

وأوضحت أنهما نائبان عن الدائرتين “216 و217” بمديرية بني مطر بمحافظة صنعاء، وكانا يقيمان في العاصمة صنعاء قبل أن يتمكنا من الخروج أمس والوصول إلى مناطق الشرعية.

وكانت مصادر برلمانية، قد ذكرت أنه تأكد حضور 140 عضواً جلسة البرلمان المقرر عقدها في سيئون، مشيرة إلى أن 90 عضواً يتواجدون في العاصمة السعودية الرياض وسينقلون إلى سيئون خلال الساعات القادمة، فيما سيصل 50 آخرون من المحافظات الأخرى.

ويبلغ إجمالي مقاعد البرلمان 301 مقعد، والنصاب المطلوب لانعقاد الجلسة يتطلب حضور 137 عضواً لوجود 34 مقعداً شاغراً نظراً لوفاة أعضائه، فيما لا يزال 125 عضواً يعيشون في صنعاء، بعد تمكن نائبين من الخروج.

%d مدونون معجبون بهذه: