مجلس الامن يدعو لتنفيذ اتفاق السلام بشأن مدينة الحديدة ، “دون استغلال أي طرف لإعادة انتشار قوات الآخر”.

اخباري نت . طالب الأعضاء الخمسة الدائمون في مجلس الأمن الدولي، اليوم الثلاثاء، طرفي الحرب في اليمن، بتنفيذ اتفاق السلام بشأن مدينة الحديدة الساحلية الذي أبرمه الطرفان في ستوكهولم، “دون استغلال أي طرف لإعادة انتشار قوات الآخر”.

ويأمل الأعضاء الدائمون في مجلس الأمن الدولي من خلال ذلك، إنجاز خطوة يمكن أن تؤدي إلى نهاية الصراع الدائر في اليمن منذ زهاء أربع سنوات.

ووفقاً لـ”رويترز”، فإن سفراء الصين وفرنسا وروسيا وبريطانيا والولايات المتحدة لدى اليمن، عبروا في بيان، عن شعورهم بقلق بالغ، إزاء عدم تنفيذ الاتفاق الذي تم التوصل إليه في ستوكهولم خلال مشاورات للسلام بين طرفي الصراع احتضنتها السويد في ديسمبر/ كانون الأول الماضي.

وقال السفراء في بيانهم “نحن نحث الطرفين على البدء في تنفيذ الاتفاق بنية حسنة ودون مزيد من التأخير ودون سعي أي طرف لاستغلال إعادة انتشار قوات الآخر”. ودعا السفراء “الجميع إلى ضمان قدرة بعثة المراقبة التابعة للأمم المتحدة على تأدية عملها بأمان ودون تدخل”.

%d مدونون معجبون بهذه: