المقاومة في الحديدة. المليشيا الحوثية تجاوزت خروقاتها الى قيامها بعمليات عسكرية

اخباري نت . نفى مسؤول حكومي في لجنة إعادة الانتشار في الحديدة ما تردد إعلامياً عن استئناف عقد اجتماعات اللجنة المشرفة على إعادة الانتشار مع رئيس فريق المراقبين الأمميين الجنرال مايكل لوليسغارد.

ونقلت صحيفة عكاظ السعودية عن المسؤول الحكومي قوله: «لم نعقد أي اجتماعات مع لوليسغارد”.

وأضاف، “ربما يكون لديه لقاءات مع الحوثيين، أما نحن فلا يزال الوضع كما هو عليه.. تصعيد حوثي وتجاهل أممي”.

وأكد المسؤول الحكومي أن مليشيا الحوثي ما تزال ترفض تنفيذ اتفاق ستوكهولم وتصعد من الوضع العسكري في الحديدة.

في السياق، قال المتحدث باسم ألوية العمالقة العقيد مأمون المهجمي، إن نوعية الهجمات الحوثية والأسلحة التي تشارك في عمليات القصف تجاوزت مسألة الخروقات، وأصبحت عمليات عسكرية.

وأضاف «إن المليشيات استغلت المبادرات الإنسانية والهدنة في الأيام الماضية، وأكملت ترتيب صفوفها وعاودت تصعيد العمليات العسكرية بشكل كبير وركزت في ضرباتها على أهداف مدنية واقتصادية بحتة، إضافة إلى مواقع قواتنا في شرق وجنوب الحديدة والمديريات المحررة».

وأكد أن جميع الضحايا خلال الـ48 ساعة الماضية من المدنيين”، وقال إن القوات المشتركة ملتزمة بالتوجيهات وتتعامل مع الوضع المتصاعد في إطار الدفاع عن النفس.

%d مدونون معجبون بهذه: