مقاومة الحشا تصدر بيانها الاول

اخباري نت .دعت المقاومة المحلية في مديرية الحشاء بمحافظة الضالع، جنوبي اليمن، أبناء المنطقة إلى حمل السلاح والالتحاق بجبهة مواجهة ميليشيا الحوثي، الذراع الإيرانية في اليمن.

كما دعت المقاومة، في بيان رسمي، العناصر المغرر بهم والذين التحقوا بميليشيا الحوثي، إلى العودة لرشدهم، والانضمام لصفوف المقاومة.

وأشارت مقاومة الحشاء، إلى أنها حاولت خلال 5 سنوات تجنيب المديرية الصراع والاقتتال، ووقعت اتفاقات لتفادي الاقتتال والحرب والدمار، إلا أنها تفاجأت بهجوم غادر، في الثامن من فبراير الجاري لميليشيا الحوثي على قريتي المحرم والنجد وتفجير منازل مدنيين.

وأضافت: “ولم تكتف (المليشيا) بذلك فحسب، ولكن عملت على التوسع واقتحام البيوت في منطقتي الصبوة، والساكن، وانتهاك لحرمات أهلنا هناك، وكذلك اختطاف المسالمين من أبناء المنطقة، بل وإعدام بعضهم”.

ولفت البيان إلى أن مقاومة الحشاء لم تستطع البقاء مكتوفة الأيدي وهي تشاهد ميليشيا الحوثي تقصف القرى والمنازل وتروع النساء والأطفال، وحملت السلاح للدفاع عن الأرض والعرض، والتصدي للعدو ودحره.

%d مدونون معجبون بهذه: