بيان ملتقى الرقي والتقدم حول جريمة قتل 4 مواطنيين في البيضاء

اخباري نت – نص بيان ملتقى الرقي والتقدم حول جريمة قتل 4 مواطنيين في البيضاء

حقيقةً لقد وصلت الأوضاع في بلادنا لحد لم يعد يطاقه المواطن اليمني و إستشرى الإرهاب ليقضي على ما تبقى من بصيص أمل ، فمن لم يموت جراء غارات المعتدين، جاء له الموت بطرق أخرى تجويعاً و مرضا، أو قتلاً على يد من تاجروا و ما زالوا باسم الله .

فقد تابع ملتقى الرقي و التقدم ما أقدمت عليه جماعة الشر والإرهاب البعيدة كل البعد عن الاسلام وتعاليمه ، من جريمة بشعة بحق أربعة مواطنيين ، في محافظة البيضاء، حين أقدمت جماعة “داعش” بقتلهم بدم بارد، منفذين فيهم حكم إجرامهم و ليس حكم الله، فالله لم يأمر بقتل من خرج مجاهداً مكافحاً يعمل و يكد لأجل رزقه و الحصول على قوت من يعيلهم .

إن ملتقى الرقي والتقدم و إذ يدين هذا العمل الإجرامي الدامي، و المتنافي مع قيم الدين و أخلاقيات شعبنا اليمني العظيم، فإنه يدعو كل القوى الوطنية الى التكاتف و التعاضد لما من شأنه تخليص اليمن من براثن هذه الجماعات المتطرفة التي تستخدم الدين رداءً يخفون تحته نزعتهم الإجرامية و المذهبية و الطائفية، .

كما يؤكد الملتقى أنه لو وجد اليمن حكومة تعمل لأجله و “شرعية” حقيقية تقوم بواجبها بدلاً عن هذه الشرعية الرخوة المترهلة و المتخمة بكل أشكال الفشل بل والمنظوية تحتها الجماعات المتطرفة الارهابية والتي تنفذ جرائمها الإرهابية في مناطق سيطرتها وتمر حتى دون اي ادانة ورفض من قبل مايسمى بالشرعية او الجماعات الدينية المتطرفة كالاخوان المسلمين(حزب التجمع اليمني للإصلاح) والذي يعتبر الحاضنة للارهاب في اليمن !

كما يشدد الملتقى على أن المجتمع الدولي يتحمل جزء كبير فيما يجري في اليمن جراء تقاعسه عن إيجاد الحلول الملزمة للأزمة اليمنية، بالإضافة لتساهله مع المعتدين و مع كل من دمر مؤسسات الدولة و على رأسها المؤسسة العسكرية و الأمنية و التي كانت الحصن الحصين للمواطن في وجه هذه التنظيمات العميلة و المشوهة لدين الله بالمقام الأول.

و في الختام .. يتقدم ملتقى الرقي و التقدم بأصدق التعازي لأهالي الشهداء المغدورين

الرحمة و الخلود لشهداءنا الأبرار
اللعنة و الخزي و العار على الإرهاب و المجرمين و العملاء و الخونة
النصر لليمن

صادر عن ملتقى الرقي و التقدم
صنعاء
10 يناير 2019

%d مدونون معجبون بهذه: